recent
أحدث الأخبار

«القايمة سقطت».. تفاصيل تصدر «إلغاء قايمة المنقولات الزوجية» التريند

الصفحة الرئيسية

إلغاء قايمة المنقولات الزوجية تتصدر تريند جوجل

أول أمس، تصدر هاشتاج "إلغاء قايمة المنقولات الزوجية" تريند مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يدعو إلي إلغاء قايمة العروسة ويقوم الزوج بتجهيز منزل الزوجية كاملًا ويعطي للزوجة مهرها نظير ذلك.

« القايمة سقطت».. تفاصيل تصدر «إلغاء قايمة المنقولات الزوجية» التريند

لكن خلال الساعات القليلة الماضية، انتشرت حالة من الجدل حول حوار القايمه على مواقع التواصل الاجتماعي عقب تداول تدوينة لشاب يدعي إسلام عبدالمقصود يقول فيها: "ألف مبروك يا رجالة القائمة سقطت في مصر"، وجاءت أغلب التعليقات عن وضع قائمة منقولات زوجية لذويهم باعتبارها ضمانة لحق الفتاة، دون المغالاه فى هذا الحق وتحميل الزوج أكثر مما ينبغى وكتابة كل ما تم شراؤه فقط، مؤكدين أنه حق شرعى اقرته كل الأديان.

وكثرت الأحاديث في الوقت الحالي حول أهمية التخفيف من أعباء الزواج الاقتصادية على الرجل، بينما الجانب الآخر يتحدث عن ضمان حقوق النساء في ذلك الزمان، وأنها قد تتزوج من رجل يبدد كل حقوقها عقب الطلاق.

سبق وأثيرت في مصر تلك القضية خلال مطلع عام 2022 حين نشر والد عروسة رده على قايمة كتبها العريس بأن من يؤتمن على العرض لا يُسأل عن المال ولم يكتب شيء في قائمة المنقولات الزوجية لكن الجديد تلك المرة هو طرح تجهيز الرجل لشقة الزوجية كامل وإعطاء العروسة مهرها.

وتزامنت تلك الحملة مع فهم خاطيء لحكم من المحكمة صدر صباح اليوم من محكمة النقض بإلغاء الحبس في إحدى القضايا التي تتعلق بتبديد قايمة المنقولات وظن البعض أنه قرار بإلغاء قائمة المنقولات الزوجية.

قصة تريند القايمة سقطت

لذلك قمنا في حصري شو بتجميع آراء أطراف الأزمة كلها معارضين ومؤيدين، للوصول إلى حلول تضمن حقوق النساء وفي نفس الوقت تخفف من الأعباء الاقتصادية للزواج في وقت تعاني فيه مصر من أزمات للتضخم وارتفاع الأسعار خاصة أسعار الأجهزة الكهربائية وغيرها من مستلزمات الزواج.

رشا محمود، متزوجة، ترى أن إلغاء قائمة المنقولات الزوجية لا يمكن إلغائها بكل الطرق لكونها تهدر حق النساء وقت الطلاق الذي زادت معدلاته خلال الفترة الأخيرة في مصر: "محاكم الأسرة مليانة قضايا تبديد القايمة ورجالة رافضة تدي النساء حقوقها ونفقتها".

وتوضح: "نسب الطلاق مرتفعة بشكل مرعب في مصر وكل سنة بتزيد عن اللي قبلها والنساء مش عارفة تاخد حقوقها لكن مش منطقي أنها تتنازل عن الحق دا بمحض إرادتها".

وقالت جهاد حسن: «إننا فى مرحلة حفظ الحقوق وان المنقولات الزوجية التي يتم كتابتها عند الزواج هي حفظ لحقوق الزوجة والشرع أكد حفظ الحقوق، تحسبا لحدوث انفصال بالقائمة تضمن الزوجة حقوقها ».

شاهد أيضاً← باتمان حلوان.. ملحمة 13 أغسطس "اللي يفضل عايش يبقي هو باتمان"

معدلات الطلاق في مصر

بحسب الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، فإن عدد حالات الطلاق التي وقعت خلال العام ٢٠٢٠ وصلت إلى ٢٢٢ ألفا و٣٦ حالة بين الطلاق والخلع.

أما في عام 2018 بلغت حالات الطلاق 211.6 ألف حالة، وخلال 2017 بلغت 198.3 ألف حالة، وفي 2016 وصلت إلى 192.1 ألف حالة.

بينما يرى أحمد بكر، أحد الشباب المتزوجين، بأن الشباب في الوقت الحالي غير مؤهل لذلك الأمر وأن إلغائها يزيد من طيش الشباب في الوقت الحالي فلا يوجد ما يضمن حق النساء حال التنازل عن قايمة المنقولات الزوجية وهي تضم كل ما جلبته العروسة ويعتبر حقها المشروع في أخذه حال الطلاق.

ويوضح أنه تزوج منذ عام، مبينًا أن الحل من وجهة نظره أن يكون هناك حملات توعية في البداية للشباب كي يقدس الحياة الزوجية: "مينفعش تتجوز واحدة بنت ناس من غير ما يكون هناك ضمان أنك هتصونها خاصة في الوقت دا معدلات الطلاق مرتفعة".

ويؤيد بكر أن يتم تخفيف ما يكتب في القايمة لكن لا يتم إلغائها، موضحًا أن هناك أسر تقوم بالمبالغة في كتابة أشياء بها ليست من حق العروسة، ولكن كل ما جلبته هي أو أهلها يكون من حقها أن تأخذه في حالة الطلاق ويكون هناك ضامن لذلك لعدم ظلم الطرفين.

وأوضح محمد عريان، محام ، ان سقوط القائمة كلام غير صحيح ولا يوجد ما يمسي بـ«القائمة سقطت»، لازال العمل بالقائمة قانونا ولازالت جريمة تبديد المنقولات الزوجية معاقب عليها بالحبس والغرامة، كل ما في الأمر أن يوتيوبر عمل حملة لإسقاط قائمة المنقولات الزوجية ولاقت قبولا بين الشباب لكن لم يصدر قانون يمنع القائمة أو يجعلها معفية من العقاب.

وعلق هشام أحمد:« القايمة تقريباً هتسقط بقرار رسمي اللي هو اتفاق كله هيتفق عليه يعني زي عرف كدة ف انا شايف انها مصيبه طبعا لينا كرجالة هنجيب من الابرة للصاروخ و هما يدوب ركعتين استخارة و شكراً، و بالنسبه للبنات خدي فلوس جهازك و اطلعي سافري و اتفسحي انتي و صحابك بيهم يا اللي منكوا لله».

شاهد أيضاً← عاجل.. اعتقال منظمي حملة "باتمان حلوان - معركة حلوان"

حملة بعنوان " لتسكنوا اليها " لإلغاء قايمة المنقولات الزوجية

بعنوان " لتسكنوا اليها " انطلقت سلسله ندوات المبادره التى اطلقها مركز البحوث الاسلاميه التابع للازهر الشريف وذلك لمواجهه المغالاة في تكاليف الزواج، حيث أقام فرع المجلس القومى للمراه بدمياط تحت رعايه د/منال عوض محافظ دمياط وإشراف ا/مروه نبيل مقرر فرع المجلس القومي للمرأة، وذلك بالتعاون مع منطقه وعظ دمياط وذلك بالمجمع الإسلامي بقريه كفر العرب مركز فارسكور، وبلغ عدد السيدات 100 سيده.

وجاءت مبادرة «لتسكنوا إليها»، للقضاء على العادات السيئة المتبعة في الزواج، وتيسير الأمور المتعلِّقة به، ومواجهة المغالاة في تكاليفه، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية التي تعاني منها مصر، وذلك بناء على توجيهات شيخ الأزهر أحمد الطيب، بالاهتمام بالقضايا التي تؤرق المجتمع المصري.

مبادرة لتسكنوا إليها «دعوة عامة لجميع الناس في محافظات مصر للتخلي عن هذه العادات التي تحول دون تكوين أسرة مستقرة وآمنة تحقق أهدافها وتبني مستقبلها»، وتشتمل مبادرة «لتسكنوا إليها«على ثلاثة مراحل وهى: 

المرحلة الأولى «فترة الخطبة» والتى تتمثل في :

1-قصر مراسم الخطوبة على قراءة الفاتحة.

2-حضور درجات القرابة الأولى ودبلة فقط.

3-ضبط اللقاء بين المخطوبين بحضور الأهل.

4-عقد جلسة نقاشية أسبوعية بين الجانبين في إدارة أسرة المستقبل التقليل من الهدايا المتبادلة لتظل رمزا للمودة لا للمفاخرة ولا لتكون ضغطا على أحد الطرفين.

5-عدم تطويل فترة الخطوبة بشكل يؤدي إلى وقوع بعض المشكلات.

6-الاتفاق على كل مصروفات وتكاليف الزواج خلال فترة الخطوبة وقبل كتب الكتاب.

المرحلة الثانية مرحلة «الإعداد للزواج» ويدعو من خلالها إلى:

1-الحصول على دورة مكثفة للزوجين في التأهيل الأسري.

2-الاقتصار على كتابة المنقولات الفعلية دون مبالغة.

3-اختيار مسكن الزوجية بالتوافق بين طرفي الزواج حسب الاستطاعة.

4-الاتفاق على الذهب بالقيمة وإثباته في قائمة المنقولات بالقيمة لا الجرامات.

5-تأجيل ما يمكن تأجيله من أثاث.

6-الاقتصار على الأجهزة الضرورية.

7-الاقتصاد في «الكسوة».

8-إلغاء الأجهزة الكهربائية غير الضرورية.

شاهد أيضاً← أسعار تعريفة الركوب الجديدة في محافظة دمياط اليوم 13 يوليو 2022

المرحلة الثالثة «الزواج» والتى تؤكد على:

1-إقامة مراسم الأفراح على قدر الاستطاعة.

2-عدم التقيد بمظاهر ومغالاة مرهقه.

3-أن يقتصر نقل جهاز العروسة على سيارة واحدة وبدون مدعوين.

4-إلغاء عادات تكاليف الضيافة الباهظة أثناء الفرح.

5-إلغاء «سيشن التصوير» و«شهر العسل» وكسوة الأهل من الجانبين.

6-عدم المبالغة في الزيارات اليومية والعزومات والهدايا الباهظة أثناء التهنئة بالزواج.

google-playkhamsatmostaqltradent