recent
أحدث الأخبار

لحظة وصول المتهم بقتل نيرة أشرف لحضور جلسة النطق بالحكم عليه

الصفحة الرئيسية

وصول المتهم بقتل نيرة أشرف إلى محكمة جنايات المنصورة لحضور جلسة النطق بالحكم عليه 

وصل منذ قليل إلى محكمة جنايات المنصورة، وسط اجراءات أمنية مشددة المتهم محمد عادل قاتل نيرة أشرف طالبة جامعة المنصورة والتي لقت مصرعها ذبحا وطعنا على يد زميلها أمام بوابة توشكى بجامعة المنصورة وذلك لحضور جلسة النطق بالحكم علي المتهم عقب إحالة أوراق المتهم إلى فضيلة المفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدام المتهم.

لحظة وصول المتهم بقتل نيرة أشرف لحضور جلسة النطق بالحكم عليه

جلسة النطق بالحكم

حيث أنه في خلال الدقائق المقبلة تسدل محكمة جنايات المنصورة، اليوم الأربعاء 6-7-2022، الستار على القضية المعروفة إعلاميًا بـ«طالبة المنصورة»، وهي عقد جلسة النطق بالحكم على المتهم بقتل نيرة أشرف أمام بوابة توشكى بجامعة المنصورة، بعد أن أُحيلت أوراقه في الجلسة الماضية لفضيلة المفتي لإبداء الرأي الشرعي في إعدامه.

تشديدات أمنية وكرودون أمني لحظة وصول المتهم إلى محكمة جنايات المنصورة، وقد رافق المتهم محمد عادل لدى وصوله لقاعة محكمة جنايات المنصورة قوات أمنية مكثفة وتم فرض نطاق أمني موسع على المتهم، لتأمين وصوله المحاكمة.

وكانت محكمة جنايات المنصورة برئاسة المستشار بهاء الدين المري رئيس المحكمة وعضوية كل من المستشارين: سعيد السمادوني، ومحمد الشرنوبي، وهشام غيث، وسكرتارية محمد جمال، ومحمود عبدالرازق، حددا جلسة اليوم الأربعاء للنطق بالحكم علي المتهم عقب إحالة أوراق إلى فضيلة المفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه.

شاهد أيضاً← لحظة الحكم بالإعدام شنقا على محمد عادل قاتل الطالبة نيرة أشرف

فريد الديب يدافع عن محمد عادل قاتل نيرة أشرف طالبة المنصورة

أول أمس أعلن المحامي فريد الديب إنه قبل الدفاع عن محمد عادل قاتل طالبة المنصورة نيرة أشرف.

وأكد المحامي فريد الديب أنه فوجئ ببعض الأشخاص يطلبون منه الدفاع عن قاتل نيرة أشرف طالبة المنصورة، مشيرا إلى أن من طلب منه وتواصل معه لا تربطه أي علاقة صداقة أو قرابة بالمتهم محمد عادل قاتل نيرة.

فريد الديب يدافع عن محمد عادل قاتل نيرة أشرف طالبة المنصورة

وأضاف المحامي فريد الديب أنه من طلب منه الدفاع عن المتهم محمد عادل لا يعرف أسرة المتهم ولا تربطه أي صلة قرابة بهم.

وأشار المحامي فريد الديب إلى أنه خلال الأيام الماضية بعد الحكم على المتهم محمد عادل قاتل الطالبة نيرة أشرف، وقرار المحكمة بإحالة أوراق القاتل لفضيلة المفتي تواصل معه عدد كبير من المصريين في اليونان، كما حضر بعض الأشخاص الذين طلبوا منه الدفاع عن المتهم، وبخاصة أن قاضي نيرة أشرف أدلى برأيه في القضية قبل صدور الحكم.

وقال المحامي فريد الديب في تصريحات صحفية أنه طالب من المواطنين الذين طالبوه بالدفاع عن المتهم محمد عادل قاتل نيرة أشرف طالبة المنصورة بالانتظار حتى يطلع على القضية والتحريات واعترافات المتهم وتحريات الأجهزة الأمنية وأقوال الشهود والحكم الصادر بإحالة المتهم للمفتي.

وحول جمع الدية للمتهم محمد عادل قاتل نيرة أشرف أكد المحامي فريد الديب أنه لا يعرف أي شيء عن تلك الحملة التي تطالب بدفع مبلغ الدية ولا يوجد له علاقة بها من قريب أو بعيد، مشيرا إلى أن الدية لا توقف العقوبة.

شاهد أيضاً من هو المستشار بهاء المري قاضي محاكمة قاتل نيرة أشرف "شاعر ومؤلف"

3 سيناريوهات للحكم على قاتل نيرة أشرف 

السيناريو الأول 

هو صدور حكم الاعدام من المحكمة باجماع الاراء وفقا إلى المادة 381 من قانون الاجراءات الجنائية أن يكون الحكم باجماع الاراء من جميع اعضاء هيئة المحكمة.

السيناريو الثاني 

مد اجل الحكم في القضية اذا كانت المحكمة لم تنتهي من قراءة اوراق القضية أو عدم وصول تقرير فضيلة المفتي إلى المحكمة.

السيناريو الثالث 

هو عدم اجماع هيئة المحكمة على الاعدام طبقا للمادة 381 من قانون الاجراءات الجنائية فيكون النزول بالعقوبة إلى المؤبد.

شاهد أيضاً فيديو | مقتل المذيعه شيماء جمال رمياً بالرصاص والتمثيل بجثتها

تحقيقات النيابة في قضية نيرة أشرف

وكان قد أمرالنائب العام بإحالة المتهم محمد عادل إلى محكمة الجنايات؛ لمحاكمته بتهمة ذبح طالبة المنصورة نيرة أشرف عمدا مع سبق الإصرار.

وذكرت النيابة، في بيان، أن المتهم بيت النية وعقد العزم على قتل المجني عليها، وتتبعها حتى ظفر بها أمام جامعة المنصورة، وباغتها بسكين طعنها به عدة طعنات، ونحرها قاصدا إزهاق روحها.

جاء قرار الإحالة بعد 48 ساعة من وقوع الحادث، كما تم التنسيق مع محكمة الاستئناف المختصة وتحددت أولى جلسات المحاكمة يوم الأحد الموافق السادس والعشرين من الشهر الماضي.

كانت النيابة العامة قد أقامت الدليل قبل المتهم من شهادة خمسة وعشرين شاهدا منهم طلاب، وأفراد أمن الجامعة، وعمال بمحلات بمحيط الواقعة، أكدوا رؤيتهم المتهم حال ارتكابه الجريمة، وفي مقدمتهم زميلات المجني عليها اللاتي كن بصحبتها حينما باغتها المتهم، وآخرون هددهم حينما حاولوا الذود عنها خلال تعديه عليها، وكذا ذوو المجني عليها، وأصدقاؤها الذين أكدوا اعتياد تعرض المتهم وتهديده لها بالإيذاء لرفضها الارتباط به بعدما تقدم لخطبتها، ومحاولته أكثر من مرة إرغامها على ذلك مما ألجأهم إلى تحرير عدة محاضر ضده.

google-playkhamsatmostaqltradent