recent
أحدث الأخبار

عاجل.. لبنان تعلن رسمياً إفلاسها وهذه طرق توزيع الخسائر

الصفحة الرئيسية

خبر بكل تأكيد محزن علي كل العرب وخاصة اللبنانين بعد إعلان رئيس الحكومة اللبنانية سعادة الشامي إفلاس لبنان عاجل الأن.

رئيس الحكومة اللبنانية أعلن في بيان رسمي إفلاس لبنان والمصرف المركزي اللبناني (البنك المركزي اللبناني) وقال سعادة الشامي أنه سوف يتم توزيع السخائر علي الدولة والمودعين ومصرف لبنان المركزي.

سعادة الشامي رئيس الحكومة اللبنانية بعد إفلاس لبنان قال أنه لا توجد نسبة محددة لتوزيع خسائر دولة لبنان علي المودعين والمصارف، وأضاف لبنان مفلسة وكذلك مصرف لبنان والإفلاس وقع بسبب سياسات لعقود مضت. 

وأكد سعادة الشامي رئيس الحكومة اللبنانية أنه لا يمكن فتح السحوبات المصرفية لكل المودعين.

عاجل.. لبنان تعلن رسمياً إفلاسها وهذه طرق توزيع الخسائر

أما بخصوص ما يتعلق بشأن مفاوضات صندوق النقد الدولي قال سعادة الشامي «بلغنا مرحلة كبيرة من المفاوضات مع صندوق النقد الدولي وأنا شخصياً مع اتصال يومي مع صندوق النقد الدولي، وأضاف المفاوضات مع صندوق النقد الدولي تقدمت بشكل كبير».

لبنان تعلن إفلاسها

إفلاس لبنان يعني عدم قدرة لبنان على سداد الديون الداخلية والخارجية وإنهيار تام للعملة اللبنانية وأنها بقت مجرد ورق ملون.

إفلاس لبنان يعني عدم القدرة على سداد رواتب الموظفين وترحيل عدد كبير منهم و زيادة معدلات البطالة والفقر وإنهيار تام لإقتصاد الدولة والشركات والمؤسسات العامة والخاصة.

لبنان أعلنت الإفلاس 

لو مش فاهم يعني إيه إفلاس دولة لبنان، هو أمر مختلف عن إن دولة لبنان تعلن عدم قدرتها على سداد ديونها في مواعيدها، وبتسدد بعد التوقيت المحدد، لكن لو أعلنت التوقف عن السداد، بسبب تعثر حكومتها وعدم قدرتها على الوفاء بديونها السيادية، وهو دا المرادف لإشهارها الإفلاس، لكن يحصل إيه لو أفلست دولة؟

مفيش حد يقدر يتوقع التوابع لإعلان الإفلاس السيادي، لأن بعد إعلان دولة لبنان إفلاسها، بتحصل هزة اقتصادية عنيفة على الصعيد المحلي، بتنهار العملة وبتفقد قرتها الشرائية، وبيندفع المستثمرين وأصحاب المدخرات ورؤوس الأمول لسحب فلوسهم من الحسابات المصرفية ونقلها خارج البلاد.

فبتلجأ الحكومة المتعثرة في سداد الديون لإغلاق البنوك وفرض قيود على حركة تداول العملة، لوقف نزيف المودعين.

وأما في الخارج بتفرض أسواق رأس المال معدلات اقتراض عقابية، أو رفض الإقراض مستقبلًا، وبتصدر وكالات التصنيف الائتماني تحذيرات بشأن الاستثمار في الدولة المتعثرة، دا بيفرض عزلة اقتصادية الدولة المفلسة، والتأثير المباشر بيبقى على الشعب بتاعها اللي بيفقد المقومات الأساسية للمعيشة.

خصوصًا لو كانت المقومات دي مش محلية التصنيع وبيستوردها، وبتبدأ انهيار اقتصادي مدمر لكل حاجة، إلا لو وقفت جانب الحكومة المفلسة حكومات دول صديقة وأنقذتها، زي ما حصل لليونان والأرجنتين مثلًا قبل كدا.

لكن في كل الأحوال كان الله في عون الشعب اللبناني.

google-playkhamsatmostaqltradent