recent
أحدث الأخبار

عاجل اعتقال 4 من الأسرى الستة الفارين من سجن جلبوع ودعوات للإضراب العام في جميع الأراضي الفلسطينية

الصفحة الرئيسية

في حادثة نادرة ... فرار 6 أسرى فلسطينيين من سجن إسرائيلي عبر نفق أرضي حفروه
أعلنت مصادر فلسطينية وإسرائيلية متطابقة اليوم (الاثنين) عن فرار 6 أسرى فلسطينيين من سجن "جلبوع" الإسرائيلي عبر نفق أرضي حفروه أسفل السجن في حادثة نادرة.
وقالت مصادر فلسطينية لوكالة أنباء ((شينخوا)) إن 5 من الأسرى الفارين ينتمون إلى حركة الجهاد الإسلامي بينما السادس لكتائب الأقصى الذراع العسكري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وجميعهم من مدينة جنين شمال الضفة الغربية ويقضون أحكاما بالسجن المؤبد (مدى الحياة).
من جهتها، قالت الإذاعة الإسرائيلية العامة إن قوت الأمن الإسرائيلية تواصل البحث عن السجناء الستة الذين كانوا في نفس الزنزانة بمشاركة مروحيات وطائرات مسيرة.
وأوضحت أن الشرطة الإسرائيلية نصبت حواجز على الطرقات الرئيسية والتجمعات السكنية المحاذية وتستعين بوحدة الكلاب البوليسية في عملية البحث، مشيرة إلى أن قوات الأمن تخشى أن يكون السجناء تمكنوا من الوصول إلى جنين.
ونقلت الإذاعة عن مصدر أمني إسرائيلي قوله إن الحادث محرج وأحد أخطر الحوادث الأمنية لأن عملية الهروب تم التخطيط لها منذ مدة طويلة دون أن تستطيع مصلحة السجون كشفها.
وفي السياق، قالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية إن طول النفق الذي حفروه السجناء يصل إلى عشرات الأمتار وتم اكتشاف فتحة النفق على بعد أمتار قليلة خارج أسوار السجن.
وأفادت الصحيفة بأن اهتمام الجهات الأمنية في هذه المرحلة يتركز على مستويين الأول هو الخوف من أن يحاول بعض السجناء الستة تنفيذ هجمات ضد أهداف إسرائيلية نظرا لخطورتهم والثاني الخوف من أن يحاولوا الهرب عبر الحدود الأردنية.
يذكر أن سجن "جلبوع" المقام في شمال فلسطين منذ عام 2004 ذو طبيعة أمنية مشددة جدا ويضم فقط أسرى أمنيين من الفصائل الفلسطينية وعادة ما تجلس الفصائل في أجنحة منفصلة حسب الانتماء التنظيمي.
ونشرت إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية صورا للسجناء الستة التي اتهمتهم بالمشاركة في عمليات أدت لقتل إسرائيليين، فيما تداول نشطاء فلسطينيون على مواقع التواصل صورا للنفق الذي تم حفره من قبل السجناء الستة.
وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن إدارة مصلحة السجون ستعمل على نقل نحو 400 أسير من سجن جلبوع إلى سجون أخرى في الساعات المقبلة بعد الحادثة خشية وجود أنفاق أخرى يمكن أن تستخدم في هروب المزيد من السجناء.
ولاقت الحادثة ترحيبا وإشادة من قبل فصائل فلسطينية ومؤسسات حقوقية تعنى بشؤون الأسرى.
وقال المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي داود شهاب إن فرار الأسرى "عمل بطولي سيحدث هزة شديدة للمنظومة الأمنية الإسرائيلية، لافتا إلى أن توقيت الحادثة سيعمق فشل إسرائيل وعجزها.
وأضاف شهاب في بيان تلقت وكالة أنباء ((شينخوا)) نسخة منه أن الصراع ممتد وعلى إسرائيل أن تفهم الدرس جيدا، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني "لا يستسلم أبدا والقوة والإرهاب الإسرائيلي لن يفلحا في كسر إرادته".
كما اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على لسان المتحدث باسمها فوزي برهوم أن انتزاع الأسرى حريتهم رغم الإجراءات والتعقيدات الأمنية "عمل شجاع وانتصار لإرادتهم وعزيمتهم".
وقال برهوم في بيان تلقت ((شينخوا)) نسخة منه إن هذا العمل يمثل تحديا حقيقيا للمنظومة الأمنية الإسرائيلية التي تتباهى إسرائيل بأنها الأفضل في العالم.
من جهته، قال مدير عام نادي الأسير (مؤسسة غير حكومية) عبد الله زغاري لـ ((شينخوا)) إن الحادثة جاءت نتيجة "الظلم الذي يتعرض له الأسرى في السجون ويخططون بأي طريقة للخلاص من الإجراءات التنكيلية المرتكبة بحقهم".
وشهدت مدينة جنين مسقط رأس السجناء الستة مسيرات وإطلاق نار في الهواء من قبل مسلحين فيها احتفاء بتمكنهم من الفرار من سجن جلبوع فيما عمت مشاعر الفرحة رواد مواقع التواصل الاجتماعي.
وتعتقل إسرائيل في سجونها أكثر من 4 آلاف أسير فلسطيني بينهم 41 أسيرة و225 طفلا و550 معتقلا إداريا بحسب مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.
القبض على اثنين من الأسرى الفلسطينيين الفارين
أعلنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي انها ألقت القبض على اثنين من الأسرى الفلسطينيين الستة، الذين فروا فجر الإثنين الماضي، من سجن "جلبوع"حيث وجدوا في في مدينة الناصرة شماليّ البلاد".
وقال مراسل القناة 13 الإسرائيلية الخاصة ألون بن دافيد: إن الأسيرين اللذين تم اعتقالهما هما يعقوب قادري ومحمد العارضة (من حركة الجهاد الإسلامي).
وقالت الشرطة إن 6 أسرى فلسطينيين هربوا من سجن شديد الحراسة الاثنين، قرب بيسان شمال فلسطين المحتلة، فيما حملت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية حكومة الاحتلال المسؤولية كاملة عن حياة الأسرى.

دعوات للإضراب العام في جميع الأراضي الفلسطينية بعد إلقاء القبض على 4 أسرى فارين من سجن جلبوع..
وقال المختص في الشؤون الإسرائيلية، عماد أبو عواد لن يكون هناك إعادة محاكمات للأسرى الذين فروا من سجن جلبوع بل سيفرض عليهم عقوبات، بداية سيتم التحقيق معهم وبعدئذ سينقلون إلى العزل الانفرادي.
العربية: الاحتلال الإسرائيلى يعتقل أسيرين آخرين فرا من سجن جلبوع فى جبل الطور
قوات الاحتلال الإسرائيلى اعتقلت أسيرين آخرين فرا من سجن جلبوع في جبل الطور، هما زكريا الزبيدي ومحمد العارضة، في جبل الطور قرب القدس.
وكانت قد أعلنت إسرائيل، مساء امس التمكن من القبض علي اثنين ليصبح العدد الان 4 والفارين 2 من اصل العدد 6 اشخاص.
العربية: الاحتلال الإسرائيلى يعتقل أسيرين آخرين فرا من سجن جلبوع فى جبل الطور
قوات الاحتلال الإسرائيلى اعتقلت أسيرين آخرين فرا من سجن جلبوع في جبل الطور، هما زكريا الزبيدي ومحمد العارضة، في جبل الطور قرب القدس.
وكانت قد أعلنت إسرائيل، مساء امس التمكن من القبض علي اثنين ليصبح العدد الان 4 والفارين 2 من اصل العدد 6 اشخاص.

بعيدًا عن كل الأمور المضللة من حيث طريقة اعتقال الأسرى وآلية القبض عليهم، لنترك المجال الآن للنظر نظرة مختلفة لن أتحدث عن صحة وتكذيب الأخبار المتداولة حول الوشاية من قبل عائلة فلسطينية، الاحتـ.لال لا يؤتمن مهما قال.
بغض النظر عن أنهم اعتقلوا، سيبقى عملهم البطولي مخلدًا في التاريخ للأبد كيف استطاعوا اختراق أقوى سجن عسكري من ناحية الحراسة، لقد تركوا وصمة عارٍ أبدية في وجه الاحتلال هذا الاحتلال الذي أُشبعَ عارًا لكنه لم يكتفِ بعد، أسرى الحرية نفوسهم حُرة هدفهم واضح رايتهم ترفرف هدفهم نصرةُ فلسطين، أسرانا أحرار ونحن دونهم معتقلون.
الناطق الاعلامي باسم حركة فتح في جنين خلال مداخله تليفونية على تليفزيون فلسطين
•كان صباح حزين على كل فلسطين لان هناك أربع أسرى تم القبض عليهم من قبل قوات الاحتلال الصهيوني من الاسرى السته الذين انتزعوا حريتهم وكانت فرحه عارفه لا يشعر بها الا الأحرار.
• هؤلاء الاسرى قرروا نيل حريتهم بالقوة رغما عن انف الاحتلال لكن هذه الفرحه لم تكتمل.
• نقول الحرية الكامله لكافه أسرانا وانهم حتما لمنتصرون.
• نؤكد ان حماية الاسرى واي خطر يتعرض له الاسرى سيفتح النار على الاحتلال الصهيوني وان حركة فتح هي الحاضنه لكافه أبناء الشعب الفلسطيني وهؤلاء الاسرى هم حالة وطنية تخص الشعب الفلسطيني كاملا.
• بعد تحرير الاسرى السته شنت إدارة سجون الاحتلال نوع من الإجراءات العقابية على أسرانا البواسل فكان هناك تفاعل من الاقاليم الفتحوي وتفاعل شعبي في كافه المناطق الفلسطينية لان هؤلاء الاسرى يمثلون كل فرد من أبناء شعبنا.
• هذه الفعاليات الداعمة الاسرى كانت بدعوة من كل الفصائل الوطنية للتأكد على أن الحريه حق الاسرى الفلسطينيين ولدعم الاسرى الذين حرروا أنفسهم من سجن جلبوع.
x

google-playkhamsatmostaqltradent